ما هو مقابل دعوة رئيس كوريا الشمالية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟


الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري

قام “كيم جونج” زعيم كوريا الشمالية بدعوة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لزيارة “بيونج يانج” خلال الشهر القادم وذلك لإجراء جولة مباحثات للمرة الثانية لمتابعة أهم التطورات التي نتجت عن قمتهم في سنغافورة.

وقد نشرت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية، أن هذا اللقاء التاريخي الذي يجمع بين الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي، من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تفكيك البرنامج النووي الكوري الشمالي، وذلك مقابل ضمان بقاء زعيم كوريا الشمالية بصورة كاملة دون المساس به بأي شكل من الأشكال.

وعلى جانب آخر فقد أكد “مايك بومبيو” الذي يشغل منصب وزير الخارجية الأمريكي، أن الهدف الأساسي من زيارة الرئيس الأمريكي إلى كوريا الشمالية هو أن الولايات المتحدة الأمريكية تستكشف ما إذا كان الزعيم الكوري صادق بشأن نزع السلاح النووي.

وقد صرح “مايك” أن الولايات المتحدة مستعدة أن تعطي “بيونج يانج” كافة الضمانات الأمنية الغير مسبوقة، مشيراً على أن المناقشات مع الرئيس الكوري بيونج يانج تتقدم بسرعة.

جدير بالذكر أن وزيرا خارجية سنغافورة  “فيفيان بالاكريشنان” ووزيرة خارجية كوريا الجنوبية “كانج كيونج” قد اتفقا بالأمس على تعزيز التعاون المشترك بشأن الأمن وذلك من خلال مكالمة هاتفية بين الطرفين.

وقد أكد “مون جيه” الذي يشغل منصب المستشار الخاص للأمن القومي للرئيس الكوري الجنوبي، خلال تصريحٍ له عن كوريا الشمالية أن تصرفات كوريا الشمالية في الأعوام الماضية يجب أن لا تكون هي المقياس لتوقع سلوكها في الأيام القادمة.

وقد أكدت وكالة “كيودو” اليابانية أنه إذا تمت عملية التفاوض بكل سهولة، فإننا نتوقع عقد جولة ثالثة من المباحثات، والتي من المقرر أن تجري في الولايات المتحدة أوائل شهر سبتمبر القادم.

وبعيداً عن الأجواء السياسية، فقد احتفل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعيد ميلاده في سنغافورة، حيث قام رئيس الوزراء السنغافوري بتنظيم مأدبة الاحتفال الذي تضمن كعكة الاحتفال بعيد ميلاد الرئيس الأمريكي الذي أتم عمر 72 عاما.

اقرأ أيضاً: مجلس الأمن الدولي يحذر من «مجاعة»: الصومال غارقة في الأزمات

ما هو مقابل دعوة رئيس كوريا الشمالية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟

التعليقات مغلقة.